Friday, 13th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تعرب عن صدمتها البالغة والعميقة إزاء حادث التدافع المأساوي الذي أودى بحياة 27 شخصا
Saturday, 11th July, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الجمعة الموافق لـ10 يوليو 2015 بيانا أعرب فيه عن صدمته البالغة والعميقة إزاء حادث التدافع المأساوي الذي وقع اليوم الجمعة في باحة مصنع "نوراني" للتوابل في مدينة "ميمنسينغ" الواقعة شمال العاصمة داكا والتي أسفرت عن مقتل 27 شخصا على الأقل معظمهم من النساء والأطفال وإصابة مئات آخرين بجروح عندما تدافعوا وهرولوا للحصول على ملابس خيرية كان سيمنحها مالك المصنع.
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن على الغني دفع زكاة أمواله للفقراء بنفسه،والحادث المأساوي الذي وقع اليوم ما هو إلا نتيجة لعدم وجود نظام جباية لأموال الزكاة وفقا للقواعد والانظمة ووفق الشريعة الإسلامية،إن مقتل هذا العدد الهائل من الأشخاص في حادث تدافع لهو مؤلم حقا بكل ما تحمله الكلمة من معنى،إن مالك المصنع كان بامكانه أن يتجنب الخسائر الفادحة التي وقعت اليوم ببساطة لولا طلب مساعدة الأجهزة الأمنية قبل أن يقوم بتوزيع صدقات على الفقراء والمساكين.
وتابع الأمين العام للجماعة الإسلامية قائلا:إنني أحث السلطات المعنية إلى إجراء تحقيق في حادث التدافع  واتخاذ إجراءات عقابية ضد الموظفين الذين تورطوا في هذا الحادث،مشددا على اتخاذ إجراءات مشددة لوقف تكرار مثل هذه  الحوادث المأساوية،داعيا السلطات المعنية إلى توفير تعويضات مناسبة  لأسر الضحايا ، وتقديم الرعاية الصحية والطبية اللازمة للجرحى،مقدما تعازيه الحارة لأسر الضحايا الذين قتلوا في حادث التدافع المأساوي.