Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال عدد من مسؤولي القسم النسائي للجماعة من عدة أنحاء متفرقة من الدولة وتطالب باطلاق سراحهن
Thursday, 02nd July, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس الموافق لـ2 يوليو 2015 بيانا أدان فيه بشدة حملة الاعتقالات الجماعية التي شنتها الحكومة خلال اليومين الماضيين في صفوف منسوبي ونشطاء وقادة وزعماء الجماعة الإسلامية وخاصة الإناث في عدة أنحاء متفرقة من البلاد في هذا الشهر الفضيل .
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن الشرطة قامت ظهر اليوم الخميس باعتقال مسؤولة القسم النسائي للجماعة الإسلامية لمدينة"مداريفور"السيدة محمودة شكدار و4 آخرين بطريقة غير شرعية وغير قانونية،وفي حادث مماثل آخر،اعتقلت الشرطة من مدينة"شاتخيرا"  13 إمرأة من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية من بيت السيدة أسماء خاتون مسؤولة القسم النسائي للجماعة الإسلامية للمدينة المذكورة،مشيرا إلى أن  هؤلاء النسوة كن قد حضرن الخيمة الرمضانية للاستماع لدرس ديني حول أهمية شهر رمضان، لافتا إلى أن الحكومة الظالمة القمعية المستبدة وبشنها حملة الاعتقالات الجماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية في هذا الشهر الفضيل فإنها قد انتهكت خصوصية وحرمة وقدسية شهر رمضان المبارك .
وتابع الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه قائلا: إن إدعاءات مسؤول الشرطة لمركز شرطة"شاتخيرا" السيد إمداد"عن العثور على مواد متفجرة و3 قنابل يدوية من البيت الذي تم اعتقالهن مجاف للحقيقة تماما،مؤكدا أن الشرطة لجأت إلى هذه الحيلة للإيقاع بهن في الدعاوي القضائية الملفقة والمفقركة المرفوعة ضدهن،داعيا المواطنين إلى رفع الصوت ضد هذه الممارسات القمعية للحكومة الظالمة بحق هؤلاء النسوة اللاتي تم اعتقلهن وهن صائمات،مطالبا الحكومة باطلاق سراح جميع النشطاء والقادة والزعماء المحليين الذين تم اعتقالهم خلال اليومين الماضيين وعلى رأسهم مسؤولة القسم النسائي للجماعة الإسلامية لمدينة"مداريفور" السيدة محمودة شكدار والسيدة أسماء خاتون فورا.