Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال عدد من زعمائها وقادتها من حفلات الافطار الجماعية وتطالب باطلاق سراحهم
Wednesday, 01st July, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأربعاء الموافق للأول من شهر يوليو 2015 بيانا احتجاجيا أدان فيه بشدة الاعتقال غير القانوني للزعيم المحلي للجماعة الإسلامية السيد زاهد الرحمن وعدد من زعماء وقادة ونشطاء الجماعة الإسلامية من حفلات الافطار الجماعية التي تقيمها الجماعة في عدة أنحاء متفرقة من البلاد وتجديد الحبس الاحتياطي للزعيم المحلي للجماعة الإسلامية السيد كمال حسين الذي كان قد اعتقل قبل أيام قبيل الافطار بدقائق، كما أدان بشدة منع الشرطة الجماعة الإسلامية من إقامة حفلة إفطار في مدينة"تانغايل"
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن الشرطة قامت يوم أمس الثلاثاء بشن حملة اعتقالات جماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية الذين كانوا متجمعين في إحدى المطاعم في منطقة محمد بور لحضور حفلة الافطار الجماعية التي نظمتها الجماعة الإسلامية،ومن بين المعتقلين الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية السيد زاهد الرحمن، كما اعتقلت الشرطة أمير الجماعة الإسلامية لمخفر شرطة"موتيجيل"الأستاذ كمال حسين بطريقة غير شرعية وغير قانونية،وبعد ذلك قامت الشرطة بحبسه احتياطيا ليوم واحد. وفي خطوة أخرى، أوقفت الشرطة حزب الإفطار التي تنظمها Basail أوبازيلا الجماعة الإسلامية للمنطقة تانجيل.
وتابع قائلا:إن الحكومة الدكتاتورية المستبدة من خلال مواصلة حملة الاعتقالات الجماعية والحبس الاحتياطي لزعماء الجماعة الإٍسلامية فإنها قد انتهكت حرمة وقدسية شهر رمضان المبارك، إن هذه الحوادث كشفت مرة أخرى الطبيعة الفاشية للحكومة الحالية الظالمة،داعيا الشعب إلى رفع الصوت ضد هذه الممارسات القمعية من قبل الحكومة.
داعيا الجهات المعنية إلى إطلاق سراح جميع النشطاء والقادة السياسيين المعتقلين للجماعة الإسلامية بما في ذلك السيد زاهد الرحمن ومحمد كمال حسين،كما دعا الجهات المعنية إلى عدم وضع عراقيل أمام تنظيم حفلات الافطار الجماعية في هذا الشهر الفضيل .