Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تهنئ الشعب وتباركهم على إنجاحهم الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة احتجاجا على الحكم التعسفي الجائر الظالم بحق الأستاذ
Wednesday, 08th April, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأربعاء  8 إبريل 2015 بيانا هنأ وبارك فيه الشعب لاستجابتهم ولمشاركتهم ومساهمتهم في انجاح الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة اليوم الأربعاء الموافق لـ8 إبريل  2014 وذلك احتجاجا على صدور الحكم التعسفي الجائر والظالم بحق كبير مساعدي الأمين العام للجماعة الإسلامية المفكر والكاتب والصحفي المعروف الزعيم الشعبي الأستاذ محمد قمر الزمان من المحكمة العليا،مشيدا بأبناء الشعب الذين نفذوا إضرابا سلميا في جميع أنحاء الدولة اليوم،متحدين جميع المخاوف والتهديدات التي كانت تلاحقهم،مخاطرين بحياتهم رغم علمهم بإمكانية إطلاق الشرطة النار عليهم والقيام بحملة اعتقالات جماعية في صفوفهم،مشيرا إلى أن الشعب اليوم شارك بفاعلية في تنفيذ الإضراب العام الذي كان ناجحا بكل المقاييس، داعيا الحكومة إلى إظهار الاحترام لإرادة الشعب بإطلاق سراحه فورا وبدون شروط  .
واضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إننا ندين بأشد العبارات ما تعرضت له المسيرات الاحتجاجية السلمية التي نظمتها الجماعة الإسلامية في عدة مناطق متفرقة من البلاد من عرقلة وإعتداءات وهجمات عشوائية من قبل الشرطة بالقنابل والغازات المسيلة للدموع والتي خلفت أكثر من 150 جريحا في صفوف نشطاء الجماعة،وما قامت به من شن حملة اعتقالات جماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية،حيث اعتقلت الشرطة المئات من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية من المظاهرات السلمية. 
إن الشعب اليوم بإنجاحهم الإضراب العام فإنهم قد عبروا عن تضامنهم الكامل مع الأستاذ محمد قمر الزمان،مؤكدا أنهم لن يرجعوا إلى بيوتهم إلا بعد أن يطلق سراح زعيمهم المحبوب الأستاذ محمد قمر الزمان،مشيرا إلى أن الحكومة الحالية منهمكة حاليا في نسج خيوط المؤامرات الواحدة تلو الأخرى في كيفية تصفية الجماعة الإسلامية من قادتها السياسيين المخضرمين،وما توقيع عقوبة السجن مدى الحياة على الأستاذ محمد قمر الزمان إلا جزء من هذا المخطط الأسود،مؤكدا أن الشعب سيكونون بالمرصاد لأي مؤامرة من هذا القبيل تريد الحكومة تنفيذه على ارض الواقع .
إن الحكومة مهما خططت من مؤامرات لقتل زعماء الجماعة الإسلامية فإنها لن تستطيع بذلك أن تركع الثورة الشعبية ،إن التاريخ يشهد أن اؤلئك الذين تآمروا على مر العصور ضد الزعماء الإسلاميين والحركة الإسلامية رغم تنفيذهم احكام الإعدام بالجملة ضد قادتها ونشطائها ومنسوبيها لم يفلحوا في تحقيق أحلامهم بل دمروا أنفسهم،وهذه المرة ايضا فإن حكومة رابطة عوامي لن تفلح في تحقيق حلمها الذي يراودها منذ سنين بالقضاء على الجماعة الإسلامية وستكون كيدهم في نحرهم إن شاء الله،داعيا الحكومة إلى أخذ العبرة من دروس الماضي.
وتابع إن القوات الأمنية وكعادتها، قامت اليوم باعتقال المئات من منسوبي وكوادر ونشطاء الجماعة الإسلامية من المسيرات السلمية التي خرجت في عدة أماكن متفرقة من البلاد أثناء الإضراب العام ،معتبرا هذا التصرف الحكومي الغير ديمقراطي تصرفا فاشيا كشفت عن نفسيتها الفاشية,ومن بين الذين اعتقلتهم الشرطة الأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه محافظة\\"كافاشيا\\" السيد تفضل حسين ورئيس اتحاد الطلاب الإسلامي لمنطقة\\"هاتي كمرول\\" السيد إرشاد الإسلام وغيرهم من الزعماء المحليين البارزين للجماعة الإسلامية وجناحها الطلابي .