Thursday, 04th June, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو الحكومة إلى وقف الإرهاب الحكومي وحملات الاعتقالات الجماعية في صفوف نشطائها ومنسوبيها وتمهيد الطريق أمام إجراء انتخ
Friday, 20th March, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الجمعة الموافق لـ20 مارس 2015 بيانا دعا فيه الحكومة إلى وقف جميع أشكال الإرهاب الحكومي المنظم وحملات الاعتقالات الجماعية التي تشنها في صفوف نشطائها ومنسوبيها وكوادرها وزعمائها وقادتها،مطالبا الحكومة بتمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة تشاركية تحنت نظام الحكومة الانتقالية، داعيا إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات وخطوات كفيلة لاستعادة الأمن والسلام في البلاد،
واضاف الأمين العام للجماعة في بيانه إن الشعب يمر اليوم بأيام حرجة عصيبة جدا بسبب الاضطهاد اللامحدود من قبل الحكومة وبلطجيتها وعصاباتها وميليشياتها المسلحة للمواطنين الذين لا يكاد يوم وإلا يتعرض المئات منهم لحملة الاعتقالات الجماعية، جرائم القتل والاختفاء القسري الذي يتعرض له المواطنون باتت تتصدر اليوم عناوين الصحف والجرائد اليومية،مشيرا إلى أن الحكومة تخطط وتتآمر لإفراغ الدولة من الأحزاب السياسية حتى تستطيع أن تفرض نظام حكم الحزب الواحد في الدولة،الأجهزة الأمنية يتم استخدامها في قمع النشطاء السياسيين المعارضين وعرقلة ومنع البرامج السياسية المعلنة من قبل الأحزاب المعارضة والتي كفلها الدستور للجميع بحيث لا يستطيع المواطنون اليوم التعبير عن آرائهم بحرية تامة
وتابع الأمين العام للجماعة قائلا: إن الأجهزة الأمنية قتلت اليوم زعيما سياسيا معارضا رميا بالرصاص في مدينة "ميمنسينغ"،إلى جانب ذلك،اعتقلت الشرطة حوالي 200 ناشط سياسي معارض من عدة أنحاء متفرقة من البلاد بينهم 37 من مدينة"شاتخيرا"وحدها،مبينا أن السياسات المتبعة من قبل الحكومة بالقضاء على الحركة الشعبية بممارسة صنوف من التعذيب والقمع الوحشي عليهم واضطهادهم لن تزيد الوضع السياسي إلا تعقيدا وسوءا،فالأزمات السياسية لا بد من إيجاد حل سياسي لها،وعواقب القضاء على الحركة الشعبية بالأسلحة والبنادق وكتم افواه المواطنين بإرهاب السلاح لن تكون حميدة على الاطلاق