Sunday, 08th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو عموم الشعب إلى المشاركة في إنجاح الاضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية احتجاجا على القتل العمد للأستاذ محمد
Monday, 13th April, 2015
أصدر نائب أمير الجماعة الإسلامية عضو البرلمان السابق الأستاذ مجيب الرحمن اليوم الأحد  الموافق لـ 12 أبريل 2015 بيانا حث فيه المواطنين في جميع أنحاء الدولة إلى المشاركة في إنجاح الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة لـ24 ساعة يوم غد الاثنين،وذلك احتجاجا على قيام الحكومة بقتل كبير مساعدي الأمين العام للجماعة الإسلامية المفكر والكاتب والصحفي الزعيم الشعبي الأستاذ محمد قمر الزمان الذي تم إعدامه الليلة الماضية.
وأضاف نائب أمير الجماعة الإسلامية في بيانه "ان الحكومة الظالمة نفذت حكم الإعدام بحق الأستاذ محمد قمر الزمان الليلة الماضية لتحقيق مصالحها ومنافعها السياسية الخبيثة،وهي تهدف من وراء ذلك إلى قتل كبار قادة الجماعة الاسلامية في محاولة منها إلى تدمير هذا الكيان السياسي العظيم
إن الحكومة الظالمة الإرهابية المستبدة منذ وصولها إلى سدة الحكم وهي تخطط وتحيك مؤامرات واحدة تلو الأخرى ضد الجماعة الإسلامية لتدميرها،حيث قاموا بصياغة وإعداد خطة رئيسية للقضاء على الجماعة الاسلامية، وكجزء من تنفيذ هذا المخطط قاموا بقتل الأستاذ محمد قمر الزمان .
إن الحكومة منهمكة حاليا في قتل النشطاء السياسيين الذين ينتمون للجماعة الإسلامية وجناحها الطلاب اتحاد الطلاب الإسلامي في الدولة،حيث تطلق النار عليهم بلا هوادة ما يؤدي في الكثير من الأحيان إلى مصرعهم او إصابتهم بجروح خطيرة، ففي  11 أبريل، قامت القوات الأمنية وكوادر وبلطجية الحزب الحاكم معا بعمليات تخريب واسعة النطاق ونهبوا المنازل والمحال التجارية المملوكة للنشطاء السياسيين المعارضين في  منطقة"شوموهوني" والمناطق المجاورة لها والواقعة في مدينة"جويفور هات". كما أضرموا النار في منزلين في منطقة "باتير بوركور" المجاورة أيضا،كما أصيب 2 من نشطاء الجماعة  الإسلامية بجروح إثر تعرضهم للرصاص الحي والتي اطلقتها عليهم الشرطة. كما قتل رجل آخر في  شبه محافظة "لاكشام" الواقعة في كوميلا،
وفي حادث منفصل،اعتقلت شرطة مدينة "باريسال" الأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه محافظة"مولادى" عطاء الرحمن والأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه محافظة"لاكشام" الحافظ زهير الإسلام،داعيا الحكومة إلى الكف عن شن حملة الاعتقالات في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين لا سيما في صفوف منسوبي ونشطاء وزعماء الجماعة الإسلامية.