Thursday, 17th October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو إلى وقف فوري للإرهاب الحكومي والقتل الجماعي للنشطاء السياسيين المعارضين واختطافهم وقتلهم
Tuesday, 10th February, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الثلاثاء الموافق لـ10 فبراير 2015 بيانا دعا فيه الحكومة إلى الوقف الوفوري للإرهاب الذي تمارسه الحكومة على المعارضين منددا بشدة قتلهم وتصفيتهم من الساحة السياسية بطريقة مخططة وممنهجة والفوضى التي تثيرها في أماكن مختلفة من البلاد،مضيفا بأن هذه الحكومة الغير شرعية والغير ديمقراطية التي استولت على السلطة بالقوة تخطط للبقاء في السلطة إلى الأبد بطريقة غير قانونية بتصفية الساحة السياسية من النشطاء السياسيين المعارضين إما باغتيالهم أو بخطفهم او الزج بهم في السجون القمعية،مشيرا إلى أن منازل وبيوت المواطنين الأبرياء وممتلكاتهم ايضا وقعت تحت نيران الحكومة التي باتت تأكل الأخضر واليابس،لافتا إلى أنه حتى طلاب المدارس لم يتم استثناؤهم من حملة القمع والتعذيب الحكومي الجاري حاليا.
إن الدولة تشهد حاليا حملة اعتقالات جماعية في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين وتشهد ايضا هجمات واعتداءات على منازلهم وممتلكاتهم،ففي 9 فبراير،داهمت القوات الأمنية مكتب الجماعة الإسلامية في منطقة "شيبغونج"التابعة لمحافظة"شاباي نواب غونج"وصادرت جهاز الكمبيوتر الخاص بالمكتب والأثاثات الثمينة التي كانت في المكتب ودمرت جميع محتوباتها ما أدى إلى تكبدها خسائر فادحة تقدر بـ400 ألف تاكا، إلى جانب ذلك،اعتقلت القوات الأمنية مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية لمحافظة"شاباي نواب غونج" السيد محمد جعفر علي وابنه رئيس حزب اتحاد الطلاب الإسلامي لمركز شرطة"شيبغونج"محمد زبير بطريقة غير شرعية وغير قانونية بعد أن داهمت منزله،واليوم، قامت القوات المشتركة بتنفيذ عملية مداهمة في بيوت 5 من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية في شبه محافظة "شودوغرام" منهم منزل الأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه المحافظة المذكورة السيد ميزان الرحمن مخربا جميع أثاثات منازلهم،ونهبوا جميع المقتنيات الثمينة التي كانت فيها، وفي الثامن من الشهر الجاري،تعرض منزل الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لمدينة"نواخالي"لاعتداء من قبل بلطجية الحزب الحاكم الذين قاموا بتخريب وتدمير منزله،ونهبوا ما كان في المنزل من مجوهرات وأشياء ثمينة،إلى جانب سرقتهم مبلغ خمسين ألف تاكا كانت في المنزل،إلى جانب ذلك،قامت القوات الأمنية اليوم باعتقال 18 طالبة مع والدة إحداهن من إحدى المعاهد الخاصة في المدينة،ولا يزال 5 منهن في مركز الشرطة .
إن حملات الاعتقالات الجماعية التي شنتها الحكومة في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين اسفرت اليوم عن اعتقال أكثر من 400 ناشط سياسي معارض من عدة أنحاء متفرقة من البلاد،ومن بين المعتقلين الأمين العام السابق للجماعة الإسلامية لمدينة"شيرفور"السيد ابو بكر صديق،والزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لمدينة"شوادانغا" السيد عبد العزيز ،لافتا إلى أن الحكومة حولت الدولة بأكملها إلى سجن مفتوح،مؤكدا ن سيطرة الحكومة لن تدوم طويلا مهما تفننت في شن حملة الاعتقالات الجماعية في صفوف المعارضين.