Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الشرطة تهاجم المسيرة الاحتجاجية للجماعة الاسلامية وتعتقل العشرات سوف نشل الدولة إذا لم تفرجوا عن الزعماء المعتقلين
Thursday, 17th May, 2012
هاجمت قوات الشرطة يوم امس وبشكل مفاجئ على مسيرة الجماعة الاسلامية الاحتجاجية والتي نظمتها الجماعة احتجاجا على رفض المحكمة الافراج عن زعماء حزب التحالف بكفالة بما فيهم الأمين العام للحزب الوطني بالنيابة السيد ميرزا فخر الاسلام عالمجير و33من اعضائها
وقد اسفر عن الهجوم الذي ادى إلى جرح العشرات من منسوبي الجماعة الاسلامية واعتقال العديد منهم أمير الجماعة الاسلامية فرع منطقة بلتن
وقال السيد محمد سليم الدين عضو مجلس الشورى للجماعة الاسلامية ومساعد امين عام منطقة داكا للجماعة الاسلامية : إن الحكومة وخوفا من الانفجار الشعبي اصدر أحكاما بالسجن بحق زعماء احزاب التحالف الكبار فلن تستطيع الحكومة ان توقف الانتفاضة الجماهيرية مهما مارس من اساليب القمع والتعذيب ضد الاحزاب المعارضة ومهما رفعت من دعاوي قضائية كاذبة ضد الزعماء وإذا لم تفرج الحكومة عن الزعماء المعتقلين فسوف نشل الدولة بأكملها عبر تنفيذ إضراب عام لاجل غير مسمى
وقد حضر المسيرة الاحتجاجية امير فرع منطقة Romona الدكتور رضاء الكريم وامير منطقة بلتن الاستاذ مكرم حسين وامير فرع المنطقة الصناعية ابو العلاء محمد إقبال وغيرهم
وقال السيد سليم الدين ايضا إن الحكومة الحالية هي حكومة فاشية بربرية همجية تخاف من ثورة الشعب ولهذا فهي لجأت إلى اساليب القمع والتعذيب والاعتقالات لإحتوائها
وقال ايضا: إن رجال الحكومة هم الذين اضرموا النيران في الحافلة امام مكتب رئيسة الوزراء وهم الذين قذفوا القنبلة على مبنى السكرتارية في قلب العاصمة ويريدون الآن توجيه اللائمة على زعماء الاحزاب المعارضة فلا توجد ادنى صلة او تعلق بهم بالموضوع وبالهجوم، فالحكومة تريد ان تورط الزعماء في قضية اختفاء الزعيم والمعارض السياسي الياس علي ولهذا تعرقل جهود التحقيق التي تبذلها الاجهزة الامنية .