Friday, 30th October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة الإرهاب الحكومي المنظم ومواصلة الأجهزة الأمنية ارتكابها لجرائم القتل واختطاف النشطاء السياسيين
Thursday, 19th March, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس الموافق لـ19 مارس 2015 بيانا أدان فيه بشدة الإرهاب الحكومي المنظم بحق المواطنين الأبرياء ومواصلة الأجهزة الأمنية ارتكابها لجرائم القتل واختطاف النشطاء السياسيين المعارضين وممارسة صنوف من الظلم والقمع والتعذيب الوحشي عليهم،داعيا الشعب إلى تصعيد حدة ووتيرة الثورة الشعبية
واضاف الأمين العام للجماعة في بيانه إن الحكومة بممارساتها القمعية وقراراتها الدكتاتورية المستبدة بفرض حظر على جميع انواع التجمعات السياسية والمسيرات والمظاهرات السياسية في الدولة فإنها في الواقع قامت بتدفين الديمقراطية في المقبرة والتي سهلت من مهمتها بالإستيلاء على السلطة بطريقة غير شرعية وغير قانونية،آلاف المواطنين يتم اعتقالهم يوميا من عدة أنحاء متفرقة من الدولة بحيث تحولت الدولة اليوم إلى سجن كبير،مشيرا إلى أن جميع مدن وقرى الدولة تشهد اليوم حالة من الفوضى والتي يخلقها بلطجية حزب رابطة عوامي وعصاباتها المسلحة التابعة لها،حيث يقوم بلطجية حزب رابطة عوامي مدعومين من الأجهزة الأمنية وبتشجيع من الحكومة نفسها بارتكاب جرائم القتل واختطاف النشطاء السياسيين المعارضين في القرى والمدن، مشيرا إلى أن حزب رابطة عوامي أخذ الشعب البالغ عددهم 160 مليون نسمة رهينة في يدها،لا أمن ولا آمان للمواطنين في جميع أنحاء الدولة،ففي غضون 15 ساعة قُتل 11 شخصا في أنحاء متفرقة من البلاد. إن الأجهزة الأمنية مشغولة في قمع النشطاء السياسيين المعارضين بدلا من القيام بواجبهم المنوط بهم حماية  ارواح المواطنين ورعاية مصالحهم.
إن اضطهاد النشطاء السياسيين المعارضين ازدادت بشكل مضطرد في البلاد،حيث لا تزال الشرطة تقوم بشن حملة اعتقالات جماعية في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين في عدة أنحاء متفرقة من البلاد،وقد اعتقلت اليوم أكثر من 300 ناشط سياسي معارض بينهم عدد كبير من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية والذين يتم استهدافهم بالدرجة الأولى.