Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو الشعب إلى مواصلة الثورة الشعبية حتى تحقيق مطالبها باستقالة الحكومة الدكتاتورية المستبدة
Thursday, 12th March, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس الموافق لـ12 مارس 2015 بيانا دعا فيه الشعب إلى مواصلة الثورة الشعبية حتى تحقيق مطالبها المتمثلة باستقالة الحكومة الدكتاتورية الإرهابية المستبدة، منددا بجرائم القتل الوحشية البشعة التي ترتكبها الأجهزة والعناصر الأمنية التابعة لحزب رابطة عوامي في أماكن مختلفة من البلاد،مضيفا بأن الحكومة تمارس إرهاب الدولة المنظم ضد شعبها من أجل أطالة أمدها في البقاء في السلطة ناكرا بذلك حقوق الشعب،مشيرا إلى أن من الملامح الرئيسية والتي تتميز بها الحكومة الإرهابية الحالية قتل المواطنين الأبرياء وخطفهم وابتزازهم ،فقد اصبحت مراكز الشرطة مراكز تعذيب وقمع النشطاء السياسيين المعارضين حيث يتم اطلاق النار على النشطاء السياسيين المعارضين في أنحاء مختلفة من أجسادهم في مراكز الشرطة مجرد انتمائهم السياسي والتي اصبحت مهمة روتينية عادية للعناصر الأمنية في الدولة،مبينا أن استمرار الحكومة في انتهاك القانون والحقوق الأساسية والدستورية للمواطنين عرفت الدولة في الخارج على أنها دولة تمر بكارثة وأزمة إنسانية
وتابع الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه قائلا: إنه منذ يومين لا أحد يعلم شيئا عن مصير السكرتير المشترك للحزب الوطني البنغلاديشي السيد صلاح الدين أحمد،وقد أكدت عائلته والحزب الوطني البنغلاديشي في بيان رسمي بأن رجال التحريات والمباحث بلباس مدنية القو القبض عليه في وقت متأخر من ليلة الثلثاء الماضي،موضحا أن اختطاف الزعماء السياسيين المعارضين والشخصيات السياسية المعارضة من قبل وكالات إنفاذ القانون أصبحت بمثابة عمل روتيني للعناصر الأمنية. إننا نود أن نقول بوضوح إن من واجبات ومسوليات الشرطة إحالة أي متهم إلى المحكمة بموجب القانون إذا ارتكب أي جريمة يعاقب عليها القانون،أما أن يتم احتجاز المعتقلين في مراكز الشرطة لمدد غير محددة دون إحالتهم إلى المحكمة فهو أمر غير مقبول على الاطلاق،داعيا الحكومة إلى إعادة الأمين العام المشترك للحزب الوطني السيد صلاح الدين أحمد إلى عائلته سالما غانما معافى.
إن المجتمع الدولي وعلى رأسها الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية قد طالبت وناشدت الحكومة مرارا وتكرار بوقف انتهاكاتها لحقوق الإنسان وتحدثوا علانية عن هذا الموضوع وحثو الحكومة على وقفها إلا أن الحكومة لم تلتفت لهذه المناشدات والمطالبات وواصلت تهورها وتعنتها وغطرستها
إن الحكومة الإرهابية الدكتاتورية المستبدة اعتقلت اليوم أكثر من 300 ناشط سياسي معارض من عدة أنحاء متفرقة من البلاد ظلما وجورا ضمن حملة الاعتقالات الجماعية التي تشنها باستمرار في صفوف المعارضين منذ اندلاع شرارة الثورة الشعبية،ومن بين الذين اعتقلتهم الشرطة اليوم رئيس وحدة حزب اتحاد الطلاب الإسلامي لمدينة"خلنا" السيد مجاهد العالم.
كما أدان الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه بشدة حادثة الاعتداء الوحشي البشع الذي تعرض له الطالب عارف الإسلام طالب مرحلة ثانوية في مدينة"شاباي نوابغنج"على يد مهاجمين ملثمين مسلحين يعتقد أنهم بلطجية الحزب الحاكم ما أدى إلى مقتله على الفور.