Tuesday, 22nd September, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو الشعب إلى انجاح الاضراب العام الذي دعا إليه التحالف الـ20 المعارض مجددا لـ72 ساعة قادمة ومواصلة الحصار الشامل حتى الإ
Saturday, 07th March, 2015

أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم السبت الموافق لـ7 مارس 2015 بيانا دعا فيه الشعب إلى إنجاح الإضراب العام الذي دعا إليه التحالف الـ20 المعارض بقيادة الحزب الوطني البنغلاديشي في جميع أنحاء الدولة لـ72 ساعة قادمة تبدأ من الساعة السادسة من صبيحة يوم غد الأحد وحتى السادسة من صبيحة يوم الأربعاء القادم ومواصلة الحصار  الشامل وإنجاح جميع البرامج السياسية المعلنة من الأحزاب الـ20 المتحالفة من مسيرات ومظاهرات سلميا ،مضيفا بأن الشعب لا زالوا يناضلون ويكافحون ويواصلون حراكهم الثوري منضوين تحت راية الأحزاب الـ20 المتحالفة من أجل استعادة الديمقراطية في البلاد مطالبين بإجراء انتخابات برلمانية حرة ونزيهة تشاركية ذات مصداقية يكون مقبولا لدى الجميع تحت نظام الحكومة الانتقالية،منددين بعمليات القتل خارج نطاق القضاء للنشطاء السياسيين المعارضين وممارسة ابشع انواع التعذيب عليهم في مراكز الاحتجاز،مشيرا إلى أن الدولة بأكملها اصيبت بشلل تام نتيجة الثورة الشعبية والتي ادت إلى انعزال الحكومة بشكل تام عن الشعب،ورغم أن الحكومة لم تترك صنفا من التعذيب والقمع والتنكيل إلا ومارسته على المعارضين إلا أنها فشلت فشلا ذريعا في القضاء عليها رغم ما تمتلكها من أجهزة أمنية ورغم الاستخدام الخاطئ لها ،إن الشعب اليوم قد طفح بهم الكيل من الممارسات القمعية والإرهابية للعناصر الأمنية التي باتت تخلق الفوضى في البلاد عوضا عن الإرهابيين ،إن الحكومة الفاشلة بتصرفاتها الغير مسؤولة باتت تدفع الدولة نحو حافة الحرب الأهلية،إن الشعب يريد التخلص من هذه الحكومة الظالمة الإرهابية الدكتاتورية المستبدة مهما كلفهم ذلك من ثمن.

وتابع قائلا: إن الشعب كان قد توقع من الحكومة أن تتخد الحكومة الخطوات اللازمة  والفعالة بالجلوس في طاولة المفاوضات لإيجاد حل سياسي للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد حاليا وتظهر احترامها لرأي السواد الأعظم من الشعب وتقدم استقالتها بعد تمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات برلمانية ،لكنها وبالعكس،استخدمت كل قواها ضد الأحزاب الـ20 المتحالفة وضد النشطاء السياسيين المعارضين للقضاء على الحركة الشعبية مستهدفا من وراء ذلك إلى البقاء في السلطة إلى الأبد بطريقة غير شرعية وغير قانونية،مبينا أن الشعب قد طرح الثقة من الحكومة معبرين عن سخطهم وغضبهم الشديد على الحكومة بالمشاركة في المسيرات والمظاهرات الحاشدة التي تنظمها الأحزاب الـ20 المتحالفة في جميع أرجاء الدولة.

إن حملات الاعتقالات الجماعية التي شنتها الحكومة اليوم في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين اسفرت عن اعتقال أكثر من 200 ناشط سياسي معارض من أماكن مختلفة من البلاد بينهم عدد من الزعماء المحليين للجماعة الإسلامية وجناحها الطلابي ،إذ اعتقلت القوات الأمنية اليوم الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لمدينة"ككسزبازار" الساحلية الأستاذ روح الأمين ورئيس وحدة اتحاد الطلاب الإسلامي للمدينة المذكورة السيد أختر حسين ،وقد ندد الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبتها العناصر الأمنية بحق الناشط السياسي نور الإسلام الذي ينتمي للجماعة الإسلامية باطلاق النار عليه بعد اعتقاله من مدينة"راجشاهي"ما أدى إلى إصابته بإصابات بليغة حيث يرقد الآن في غرفة العناية المركزة في مستشفى راجشاهي الأهلي،داعيا الجهات المعنية إلى وقف مسلسل الجرائم الوحشية البشعة التي ترتكبها بحق مواطنين أبرياء.