Monday, 26th October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تستنكر بشدة الإدعاءات الكاذبة المضللة للأجهزة الأمنية حول مقتل المحامي إمرؤ القيس على يد الأجهزة الأمنية
Tuesday, 20th January, 2015
أصدر نائب أمير الجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ مجيب الرحمن اليوم الثلاثاء 20 يناير 2015 بيانا استنكر فيه بشدة الإدعاءات الكاذبة المضللة التي ساقتها الأجهزة الأمنية حول مقتل المحامي إمرؤ القيس رئيس الوحدة رقم 1 للجماعة الإسلامية لبلدية مدينة"نرايل" الذي قتلته الأجهزة الأمنية بوحشية بشعة وبدم بارد باطلاق النار عليه من مسافة قريبة جدا في مكان مجهول في العاصمة داكا قبل أيام ،مدينا بشدة الإدعاءات الكاذبة المضللة للأجهزة الأمنية التي ادعت بأن المحامي إمرؤ القيس قُتل في عملية تبادل لاطلاق النار مع الشرطة،مبينا أن الأجهزة الأمنية وعدد من الصحف والجرائد الموالية  للحكومة تحاول جاهدة تغطية الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبتها الأجهزة الأمنية بنشر تقارير صحفية ملفقة ومفبركة عن الجريمة .
إن هذه العملية البربرية الوحشية البشعة اثبتت أمام الشعب من جديد أن الأجهزة الأمنية وبقتلها المحامي إمرؤ القيس بدم بارد فإنها نفذت أجندة الحكومة،وقد أفاد التقرير الطبي لجثة المغدور الصادر من المشرحة أنه عُثر في جسمه على 19 طلقة للرصاص .
إن الحكومة تحاول الآن بعد أن قتلته بدم تشويه صورته وسمعته بتلفيق قصص واهية مفبركة عن مقتله،داعيا الشعب إلى رفع الصوت ضد مثل هذه الجرائم الوحشية البشعة التي تعتبر جريمة ضد الانسانية ،كما دعا الحكومة إلى إجراء تحقيق مستقل حول الجريمة وإلقاء القبض على المجرمين القتلة وتوقيع عقوبة رادعة بحقهم