Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تستنكر بشدة ما نشرته صحيفة يومية من خبر ملفق ومفبرك وتؤكد أن الجماعة الإسلامية لا تؤمن بسياية العنف والتخريب
Sunday, 18th January, 2015
أصدر عضو اللجنة المركزية للجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ حميد الرحمن آزاد اليوم الأحد الموافق لـ18 يناير 2015 بيانا استنكر فيه بشدة ما نشرته صحيفة"جونوكونتو" اليومية الناطقة باللغة البنغالية في عددها الصادر اليوم الأحد الموافق لـ18 يناير 2015 من خبر ملفق ومفبرك وعار عن الصحة تماما على صدر صفحتها الرئيسية بعنوان"نشطاء حزب اتحاد الطلاب الإسلامي هم الذين القو القنبلة الحارقة على حافلة تابعة للشرطة في داكا"،نافيا بشدة أن تكون الجماعة الإسلامية وراء هذا الحادث الإرهابي ،مؤكدا أن الجماعة الإسلامية لا تؤمن بسياسة العنف والتخريب والقيام بأنشطة تخريبية هدامة،بل وعلى العكس،تؤمن الجماعة بسياسة البناء والتكوين،محملا الحكومة كامل المسؤولية عن حادث إلقاء القنبلة الحارقة على حافلة تابعة للقيادة العامة للشرطة يوم أمس السبت والتي اسفرت عن إصابة 6 افراد من الشرطة بإصابات تتراوح بين المتوسطة والبليغة،لافتا إلى أن الحكومة ولتحميل الأحزاب الـ20 المتحالفة مسؤولية الحوادث الإرهابية التي تشهدها الدولة دفعت الحكومة ببلطجيتها للشوارع مقدما لهم غطاء شرعيا وأمنيا لارتكاب جرائم إرهابية مستهدفين بذلك إلى تشويه سمعة الحصار الشامل السلمي وتضليل الشعب والعالم عن الأحزاب الـ20 المتحالفة معبر القيام بحملات دعائية مغرضة ضد الأحزاب الـ20 المتحالفة عبر الوسائل الإعلامية الموالية والمحسوبة على النظام الحاكم وهو ما يعني إيصال رسالة مضللة للجميع في الداخل والخارج عن النشطات التخريبية المزعومة للأحزاب الـ20 المتحالفة.  
داعيا القائمين على الصحيفة اليومية المذكورة الموالية للحكومة إلى الامتناع عن نشر مثل هذه التقارير الصحفية الملفقة والمفبركة والعارية عن الصحة تماما عن الجماعة الإسلامية،آملين منهم أن يقوموا بنشر هذا التعقيب في المكان المناسب في طبعة الغد لتوضيح الحقيقة.