Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
لا توجد اي عنصر من العناصر القانونية اللازمة لبناء التهمة ضد الشيخ عبد القادر ملا :المحامي عبد الرزاق في اليوم الأخير من جلسة الاستماع لطلب
Wednesday, 16th May, 2012
على الرغم من إثارة الإدعاء العام لمجموعة من التهم ضد الاستاذ عبد القادر ملا بإرتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال، إلا أن المحامي المخضرم ورئيس فريق الدفاع الشيخ عبد الرزاق أفاد بأنه لا توجد اي عنصر من العناصر القانونية اللازمة لبناء التهمة ضد الاستاذ عبد القادر ملا ،وقد تم توجيه التهمة ضد الشيخ عبد القادر ملا بسبب سياسي ، كونه مرتبط بشكل وثيق مع الجماعة الاسلامية ،وقد حددت المحكمة اليوم الاربعاء لسماع بيان النيابة العامة في القضية .
وقال المحامي عبد الرزاق في جلسة الإستماع الأخيرة لطلب التفريغ من التهم الموجهة للسيد عبد القادر ملا في محكمة الجنايات الدولية والمكونة من القضاة : فضل كبير وعبيد الحسن وشاهينور اسلام : إنه وبسبب ارتباط الشيخ عبد القادر ملا بشكل وثيق مع الجماعة الاسلامية وتعلقه بها ، تم توجيه التهمة إليه بإرتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ،حيث قدم المحامي بعض الجوانب القانونية للقانون الدولي لمحاكمة مجرمي الحرب وبعض موادها ، حيث لم يحدد الإدعاء العام رغم توجيه مجموعة من التهم ضد الشيخ عبد القادر ملا اي تهمة ضده .
وقد وقعت حوادث كثيرة أثناء حرب الاستقلال في منطقة مير بور إلا أن الإدعاء العام لم يحدد كيف كان الشيخ عبد القادر ملا متورطا في كل هذه الاعمال الاجرامية ؟
وقد وجهت التهمة  إلى الشيخ عبد القادر ملا بأنه اعطى الأوامر بالقتل ، فأوامر القتل كان لا بد من اعطائه قبل القتل ، فكيف ومتى ولمن اعطي الأوامر ؟ هذه كلها اسئلة لا نجد جوابا عليها ولم نجد ايضا اي تطابق او تصديق بين ما ذكر في محضر التحقيق وبين ما هو موجود على ارض الواقع ، فلم يحتوي محضر التحقيق على سوى مجموعة من القصاصات من الجرائد والصحف ،وبعض الصفحات المصورة لكتاب الشيخ شهريار كبير، وبه أراد الإدعاء العام أن يثبت التهمة ضد الشيخ عبد القادر ملا
وقال المحامي ايضا : إن النيابة العامة في المحضر الأولي اثار العديد من التهم ضده في جرائم ضد الانسانية، إلا أنه لم يذكر اي عبارة ولا نصف عبارة ولا كلمة عن ارتكابه جرائم ضد الانسانية في المحضر النهائي ،وقد اضيف فقط عبارة جرائم ضد الانسانية لكنه لم يحدد اي شيئ على وجه الخصوص .
لم يكن الشيخ عبد القادر ملا قائدا لوحدة عسكرية تابعة للجيش، او اي قوة اخرى، ولهذا فإنه ليس مخولا وليس لديه اي صلاحية لإعطاء الأوامر، ولا يستطيع احد أن يرتكب اي جريمة بناء على اوامره ،وقد حدثت حوادث بشعة أثناء الحرب لكن لا تستطيع ان نعطي للعاطفة مكان في المحاكمة .
واضاف المحامي ايضا : إنه إذا وجد اي مجرم حرب في الـ150 مليون نسمة فإنه يجب أن يحاكم، لكن على المحكمة أن تتاكد من عدم تعرض اي شخص بريء لهذه التهمة من منظور سياسي ومن دوافع سياسية .
وقال في الختام موجها كلمته للقاضي : إن المحاكمة الحقيقية سوف يكون بين يدي الله سبحانه وتعالى، وهذه المحكمة فقط تستطيع ان تحاكم على ضوء القوانين، ونتمنى منهم أن يحكموا محاكمة عادلة .