Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة فرض حظر على جميع أنواع التجمعات والتظاهرات في العاصمة داكا إلى أجل غير مسمى ومنع جميع انواع المواصلات من وإلى د
Sunday, 04th January, 2015
أصدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم الأحد 4 يناير 2015 بيانا أدان فيه بشدة قيام الحكومة وبشكل غير قانوني باحتجاز  زعيمة المعارضة زعيمة الأحزاب الـ20 المتحالفة السيدة خالدة ضياء في مكتبها وفرض حظر على جميع أنواع التجمعات والتظاهرات في العاصمة داكا إلى أجل غير مسمى ومنع جميع وسائل المواصلات البرية والبحرية من الوصول إلى داكا.
واضاف أمير الجماعة الإسلامية في بيانه إن الحكومة منعت جميع وسائل المواصلات العامة من الوصول إلى العاصمة داكا بما في ذلك الحافلات والقطارات والبواخر والعبارات، وذلك للحيلولة دون المشاركة الشعبية في التظاهرة الكبرى التي دعت إليها السيدة خالدة ضياء يوم غد الاثنين الخامس من شهر يناير الجاري في ذكرى يوم قتل الديمقراطية الذي يصادف ذكرى مرور عام واحد على الانتخابات التي رفض فيها الحزب الوطني البنغلاديشي وحلفاؤه المشاركة فيها معتبرين أن الحزب الحاكم سيقوم بتزويرها،مبينا أن الحكومة بمحاولتها منع الأحزاب الـ20 المتحالفة من تنفيذ برنامجها السياسي بمنع جميع وسائل المواصلات من الوصول إلى داكا  وعزلها عن بقية أنحاء الدولة فإنها في الواقع اصابت الدولة بالشلل التام،وهو ما أسفر عن معاناة شديدة لا توصف للتجار  وتكبدهم خسائر فادحة لا تعوض وانهيار جميع القطاعات الحيوية للبلاد.
إن الحكومة وبكل ما فعلتها فإنها سلبت جميع الحقوق الديمقراطية والدستورية التي كفلها الدستور للشعب من الدعوة إلى التظاهرات والتجمعات السياسية بعد ما فشلت في مقابلة الأحزاب الـ20 المتحالفة المعارضة بالوسائل والطرق الديمقراطية وخلقت حالة من العزلة التامة للعاصمة داكا مع بقية مدن الدولة،إن كل هذه الأحداث تدل على أن الحكومة تمر بحالة إفلاس سياسي،مؤكدا أن هذه الحكومة التي تتفنن في التسبب في معاناة الشعب لا حق لها في البقاء في السلطة ،إن الشعب اليوم متحد ضد هذه الحكومة الظالمة الاستبدادية الدكتاتورية الفاشية ،داعيا الحكومة إلى رفع الحصار عن زعيمة المعارضة السيدة خالدة ضياء وسحب الحظر المفروض على جميع انواع التظاهرات والتجمعات السياسية في داكا وفي بقية مدن الدولة ،وذلك للتخفيف من معاناة الشعب .