Sunday, 09th August, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال عدد من زعماء الجماعة الإسلامية المحليين و 10 من منسوبي ونشطاء حزب اتحاد الطلاب الإسلامي من عدة انحاء متفر
Saturday, 20th December, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم السبت 20 ديسمبر 2014 بيانا أدان فيه بشدة قيام الحكومة صباح اليوم باعتقال الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لشبه محافظة "دوبشاتشيا"الواقعة في مدينة"بغورا" الشمالية الأستاذ منصور علي والأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه المحافظة المذكورة الأستاذ مطيع الرحمن ونائب أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة"بغورا" الرئيسية الأستاذ سلطان علي  و10 ناشطين من نشطاء حزب اتحاد الطلاب الإسلامي من مدينة"فتكسري" ،مشيرا إلى أن الشرطة اعتقلتهم بطريقة غير شرعية وغير قانونية، مستهدفا بذلك إلى تصفية الجماعة الإسلامية من قادتها السياسيين .
وقال الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن الحكومة لم تعتقلهم إلا لمضايقته سياسيا،ولتحقيق منافعها ومآربها السياسية الخبيثة زجت به في السجن،مبينا أن هذه العملية لم تظهر إلا طبيعة الحكومة الفاشية والمستبدة والدكتاتورية،لافتا إلى أن الحكومة تتبع سياسة الإزدواجية في المعايير،إذ أنها لا تتخذ أية إجراءات او تدابير قانونية ضد بلطجية الحزب الحاكم الذين لا توجد جريمة في الدولة إلا وهم متورطون فيها،وعلى الطرف الآخر،تقوم باعتقال الشرفاء منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية بطريقة غير شرعية وغير قانونية،مؤكدا أنه مهما واصلت الحكومة حملات الاعتقالات الجماعية التي تشنها في صفوف نشطاء ومنسوبي وكوادر الجماعة الإسلامية فإنها لن تستطيع أن تقف في وجه الحركة الشعبية التي تشهدها الدولة،داعيا الشعب إلى الوقوف في وجه هذه الإزدواجية في المعايير للحكومة في تعاملها .
وفي الختام،دعا الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن الحكومة إلى اطلاق سراح الزعماء المحليين للجماعة الإسلامية الذين اعتقلتهم وعلى رأسهم الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لشبه محافظة "دوبشاتشيا" الواقعة في مدينة"بغورا" الشمالية الأستاذ منصور علي والأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه المحافظة المذكورة الأستاذ مطيع الرحمن ونائب أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة"بغورا" الرئيسية الأستاذ سلطان علي  وجميع منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية فورا.