Sunday, 08th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو الحكومة إلى وقف حملات الاعتقال الجماعية التي تشنها في صفوف منسوبيها ونشطائها وكوادرها وتطالب باطلاق سراحهم جميعا
Thursday, 02nd October, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن يوم أمس الخميس 2 اكتوبر 2014 بيانا أدان فيه بشدة حملة الاعتقالات الجماعية التي تشنها الحكومة في صفوف منسوبي ونشطاء وكوادر الجماعة الإسلامية في عدة أنحاء متفرقة من الدولة،إذ قامت الشرطة يوم أمس الخميس باعتقال العشرات من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية بينما كانوا يشاركون في المسيرات الاحتجاجية السلمية التي كانت الجماعة الإسلامية قد دعت إليها يوم أول أمس الأربعاء في جميع أنحاء الدولة احتجاجا على التصريح المسيئ والبذيء والفاضح الذي أدلى به وزير في حكومة عوامي ليغ الحاكمة والذي اثار حالة غضب شديدة في اوساط المسلمين في الدولة وعلى رأسهم أمير الجماعة الإسلامية لمدينة "ناتور" السيد يونس علي،مشيرا إلى أن الشرطة قامت باطلاق النار على المسيرات الاحتجاجية السلمية التي نظمتها الجماعة الإسلامية رغم علمها مسبقا بتنظيم الجماعة الإسلامية مثل هذا الحدث ما ادى إلى إصابة العشرات بجروح، لافتا إلى هذا الفعل الشنيع للشرطة اثبتت عدائية الحكومة وكراهيتها للإسلام وكل ما هو إسلامي،مبينا أن الحكومة وحتى تستطيع البقاء في السلطة إلى الأبد تقوم باعتقال منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية وفرعها الطلابي وتزج بهم في السجون،مؤكدا أن الحكومة مهما قامت بشن حملة اعتقالات جماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية فإنها لن تستطيع أن تثبط من عزيمة منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية المستعدين دوما لقديم التضحيات وبذل الغالي والنفيس من أجل إقامة مجتمع ودولة إسلامية في هذا البلد،داعيا الحكومة إلى اطلاق سراح جميع الذين اعتقلتهم وعلى رأسهم أمير الجماعة الإسلامية لمدينة"ناتور" السيد يونس علي وغيرهم .