Thursday, 06th August, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو الشعب إلى إنجاح الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة لـ48 ساعة متتالية
Wednesday, 05th November, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الثلاثاء 4 نوفمبر 2014 بيانا دعا فيه عموم الشعب إلى إنجاح الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة لـ48 ساعة متتالية والتي ستبدأ من صبيحة يوم غد الأربعاء 5 نوفمبر وستستمر حتى الساعة السادسة من صبيحة يوم الجمعة القادم الموافق لـ7 نوفمبر،وذلك احتجاجا على الحكم التعسفي الجائر والظالم الصادر بحق كبير مساعدي الأمين العام للجماعة الإسلامية الصحافي والإعلامي والكاتب المعروف الأستاذ محمد قمر الزمان الذي ادانته محكمة جرائم الحرب"المحلية"بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية إبان حرب الاستقلال عام 1971 وحكمت عليه بالإعدام واطلاق سراح جميع زعماء الجماعة الإسلامية المعتقلين بما فيهم الأستاذ محمد قمر الزمان.
واضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن الشعب شارك بفعالية في الإضراب العام الذي كانت الجماعة قد دعت إليها يومي الأحد والاثنين الماضيين احتجاجا على المخطط والمؤامرة الحكومية بقتل زعماء الجماعة الإسلامية البارزين بطريقة ممهنجة باستصدار الأحكام العرفية من محكمة جرائم الحرب"المحلية" وإدانتهم في القضايا الملفقة والمفبركة المرفوعة ضدهم بتهمة ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية على حد زعمهم،مشيرا إلى أنه يتبين من تصرفات الحكومة بأنها على عجلة من امرها لتنفيذ مخططها،لافتا إلى أن الحكومة تريد تنفيذ مخططها بأي طريقة كان متجاهلا الدستور والقانون تجاهلا تاما،إن الشعب وبانجاحهم الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة يومي الأحد والاثنين فإنهم قد عبروا عن غضبهم وامتعاضهم الشديد من المؤامرة الحكومية بقتل زعماء الجماعة الإسلامية
واشار الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن هذه الحكومة تحاول بشتى الوسائل والسبل البقاء في السلطة،ولأجل ذلك،تستخدم اجهزتها الأمنية القمعية في تحقيق مصالحها السياسية،إذ تقوم القوات الأمنية بشن حملة اعتقالات جماعية في صفوف المعارضين،وتمارس شتى انواع التعذيب على المعارضين،موضحا أنه مثلما لم تستطع الحكومات السابقة التي مارست صنوف التعذيب على المعارضين القضاء على الحركة الشعبية فإن هذه الحكومة ايضا لن تستطيع القضاء على الحركة الشعبية .
إن الحكومة الحالية ماضية قدما في تنفيذ مخططها الرامي إلى تصفية الجماعة الإسلامية من قادتها السياسيين،وما الحكم التعسفي والجائر الصادر على كبير مساعدي الأمين العام للجماعة الإسلامية الصحافي والإعلامي والكاتب المعروف الأستاذ محمد قمر الزمان  إلا جزء من هذا المخطط،مؤكدا أن الحكومة مهما استصدرت الأحكام العرفية من المحكمة بحق زعماء الجماعة الإسلامية الكبار ومهما ادانتهم في القضايا الملفقة والمفبركة المرفوعة ضدهم،فإنها لن تستطيع أن تقضي على الجماعة الإسلامية التي ستبقى إلى الأبد خالدا مخلدا في ذاكرة الملايين من الشعب،داعيا جميع منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية والشعب إلى إنجاح برنامج الإضراب العام الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة لـ48 ساعة متتالية والتي ستبدأ من الساعة السادسة من صباح يوم غد الأربعاء 5 نوفمبر 2014  وحتى الساعة السادسة من صبيحة يوم الجمعة القادم .