Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الابقاء على القرار المشروط لتوفير الطعام المعد منزليا للاستاذ غلام اعظم مؤسف جدا
Sunday, 13th May, 2012
زوجي الاستاذ غلام اعظم رجل مسن في العقد التاسع من عمره صار له اكثر من 4 اشهر معتقلا في سجن مستشفى جامعة الشيخ مجيب الرحمن في العاصمة في القضية المزعومة بإرتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال .
زوجي في هذا العمر يعاني من امراض السن المزمنة وامراض الشيخوخة الى جانب تدهور حالته الصحية بشكل كبير بسبب عدم وجود نظام غذائي متوازن في مثل هذه الحالة العصيبة التي يمر بها زوجي الابقاء على القرار المشروط من قبل محكمة الجنايات الخاصة بتوفيره الطعام المعد منزليا لهو مؤسف جدا للغاية
يجدر بالذكر ان الملايين في جميع انحاء العالم تفاجئوا بإعطاء المحكمة قرارا بحجزه وايداعه السجن بعد حضوره المحكمة في الحادي عشر من شهر يناير الماضي
زوجي الآن يعيش في معاناة انسانية لا يتصوره احد بعد ما اتهم في هذه القضية المزعومة التي هي مؤامرة دبرها الاعداء
ولا يستطيع انسان عاقل سليم المنطق ان يبرر ماهية اعتقال رجل مسن على خلفية واقعة وقعت قبل 40 سنة ويحتجز لتقديمه للمحاكمة وفوق كل ذلك تم رفض الافراج عنه  بكفالة من قبل المحكمة مرتين
ومنذ بدء الحياة العقابية لم يستطع زوجي أن يأكل الطعام المقدم له من السجن لأنه لا يناسب زوجي وإننا مشكوكون في تعرض زوجي للقتل على ايديهم بدم باردقبل محاكمته وحسب القوانين والنظم المعمولة فإننا ومنذ شهرين نطلب الإذن من سلطات السجن والقائمين على المستشفى بالسماح لنا بتوفير الطعام المعد منزليا مرارا وتكرارا شفهيا وكتابيا إلا انه ولأسباب غامضة ومجهولة لم يرد علينا مصلحة السجون ولا الجهات المعنية للمستشفى بأي رد مناسب مما اضطرينا إلى تقديم طلب إلى محكمة الجنايات بإعطائناالإذن بتوفير الطعام المعد منزليا وحسب الطلب المقدم فإن المحكمة وافقت على الطلب بشرط أن يتحمل الأسرة كافة المسؤوليات إذا تعرض لاية مشاكل صحية
في الواقع فإن مثل هذه القرارت المشروطة لا يستطيع اي عائلة ان يتحملها لأنها محفوفة بالمخاطر لأنه ليس لدينا اي طريقة نستطيع من  خلاله معرفة مراحل تسليم الطعام المعد منزليا إليه بالطرق الصحيحة ومن سيعطينا الضمان الكامل بأن الطعام المعد لن يتعرض للتلوث او للتسمم وبدلا من ذلك على سلطات السجن ان تعطينا إقرار خطي بأن الطعام المعد منزليا طعام آمن وبعدها يتحمل سلطات السجن كامل المسؤولية ولهذا فإننا تقدمنا بطلب إلى المحكمة بتعديل القرار المشروط إلا أن المحكمة لم توافق على الطلب وابقت على قرارها
ولعدم وجود نظام غذائي متوازن لهذا الرجل الضعيف المنهك سنا فإن حالته الصحية تزداد تدهورا يوما بعد يوم وبالتالي فإنه عرضة لجميع الاحتمالات الواردة وقتها من سيتحمل المسؤولية ؟
نحن مصدومون جدا من قرار المحكمة لأن المحكمة هي الملاذ الاخير وبالرغم من وجود محكمة اعلى للإستئناف إلا اننا لا نستطيع أن نستأنف اي قرار صادر من هذه المحكمة