Tuesday, 22nd September, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال خمسة من الزعماء المحليين للجماعة الإسلامية من عدة أنحاء متفرقة من الدولة وتطالب باطلاق سراحهم
Sunday, 13th July, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأحد 13يوليو2014 بيانا أدان فيه بشدة قيام الشرطة باعتقال خمسة من الزعماء المحليين للجماعة الإسلامية من عدة أنحاء متفرقة من الدولة يوم أمس السبت بطريقة غير شرعية وغير قانونية وهم: أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة "بيلكوشي"التابعة لمحافظة "سيراج غونج"السيد نور النبي سركار،نائب أمير الجماعة الإسلامية لوحدة مدينة"شاتخيرا" مولانا شفيق الإسلام،أمين عام الجماعة الإسلامية لوحدة مدينة"ضياء نغر" السيد عبد الحي،وثلاثة من زعماء حزب اتحاد الطلاب الإسلامي بينهم الأمين العام لوحدة مدينة"جشور" السيد عبيد الله،مضيفا بأن الحكومة وحتى في هذا الشهر الفضيل لم تمتنع عن شن حملة اعتقالات جماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية،ولم تمتنع عن تعذيبهم وقمعهم في هذا الشهر الفضيل،مشيرا إلى أن الحكومة تقوم بتوفير غطاء شرعي للبلطجية الذين يعيثون في الأرض فسادا ولا تتخذ أية إجراءات تأديبية او عقابية ضدهم،وعلى الجانب الآخر،تقوم باعتقال الشخصيات الذين لا توجد ضدهم اية دعاوي قضائية وتزج بهم في السجون،مؤكدا أن هذه الإزدواجية في التعامل هو السبب الرئيسي في تدهور الوضع الأمني للبلاد الذي وصل إلى وضع لم يصل إليه منذ عقود، وهذا هو السبب في فشل الحكومة في السيطرة على الأمور في الدولة،داعيا الحكومة إلى اطلاق سراح جميع الزعماء المحليين الذين اعتقلتهم يوم أمس السبت وهم: أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة "بيلكوشي"التابعة لمحافظة "سيراج غونج"السيد نور النبي سركار،نائب أمير الجماعة الإسلامية لوحدة مدينة"شاتخيرا" مولانا شفيق الإسلام،أمين عام الجماعة الإسلامية لوحدة مدينة"ضياء نغر" السيد عبد الحي،وثلاثة من زعماء حزب اتحاد الطلاب الإسلامي بينهم الأمين العام لوحدة مدينة"جشور" السيد عبيد الله فورا ودون شروط.