Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة التقرير المنشور في موقع"بي دي نيوز"الالكتروني عن الجماعة الإسلامية وتصفها بالملفقة والمفبركة
Friday, 05th September, 2014
أصدر النائب البرلماني السابق وعضو اللجنة المركزية العاملة للجماعة الإسلامية السيد حميد الرحمن آزاد اليوم الجمعة 5 سبتمبر 2014 بيانا أدان فيه بشدة التقرير المنشور في موقع"بي دي نيوز"الالكتروني وفي صحيفة"شوموكال" اليوزمية الناطقة باللغة البنغالية في عددها الصادر اليوم الجمعة 5 أغسطس 2014 بعنوان"المساعي الأمريكية للإطاحة بالحكومة الحالية"وما ذُكر فيها نقلا عن جهاز الإستخبارات الهندية بأن عضو البرلمان الهندي السيد أحمد حسن عمران والهارب إلى الهند من مدينة"تكناف"الشيخ آسف خان يقدمان منذ ستة أشهر اموالا ضخمة للجماعة الإسلامية،وير بطهما علاقة وثيقة بعدد من زعماء الجماعة الإسلامية الكبار وعلى رأسهم أمير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي ونائب أمير الجماعة الإسلامية العلامة دلاور حسين سعيدي والسيد مير قاسم علي،مضيفا بأن ما ذكرته الصحيفة نقلا عن جهاز الاستخبارات الهندية بأن الجماعة الإسلامية قدمت تعهدا للولايات المتحدة الأمريكية بالسماح للولايات المتحدة لإنشاء قاعدة عسكرية بحرية قبالة جزيرة"سينت مارتن"ولهذا تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم الدعم اللازم للجماعة الإسلامية هي محض هراء ومجاف للحقيقة تماما.
واضاف: إن الجماعة الإسلامية تسيّر برامجها وانشطتها بتبرعات منسوبيها ونشطائها وكوادرها وقادتها،والسيد أحمد حسن عمران قد أكد في إحدى مقابلاته الصحفية مع إحدى المواقع الالكترونية الاخبارية التي تصدر من مدينة"كولكتا"الهندية بأن ما نُشر عن تقديمه تمويلا ماليا ضخما للجماعة الإسلامية البنغلاديشية هي كلها إدعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة،مضيفا بالقول بأنه ليست له اية علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالجماعة الإسلامية البنغلاديشية،أنا انكر جميع التهم الموجهة إليّ،مؤكدا أن الجماعة الإسلامية لا تستلم اي تمويل مالي من ايّ دولة خارجية سواء كانت الهند او غيرها،مشيرا إلى أن نشر هذا التقرير بعد استنكار البرلماني الهندي المذكور جميع الإدعاءات التي سيقت ضده يُثبت أن هناك جهة ما تريد الصيد في الماء العكر،نافيا بشدة أن يكون هناك أية علاقة للجماعة الإسلامية مع المذكورين آنفا ، إن هذا التقرير المنشور يعد جزءا من الحملة الإعلامية الشرسة التي يتعرض لها الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي بين الفينة والأخرى لتشويه صورتها وسمعتها،مؤكدا أنه مهما قامت هذه الصحف المحسوبة على النظام الحاكم بنشر مثل هذه التقارير الملفقة والمفبركة فإنها لن تستطيع أن تثبط من عزيمة ونشاط منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية سواء كانوا في الداخل او الخارج،ولن تستطيع أن تؤثر على سير انشطة الجماعة الإسلامية،داعيا القائمين على الصحيفة اليومية المذكورة إلى الامتناع عن نشر مثل هذه التقارير الملفقة والمفبركة والمجافية للحقيقة تماما،آملا من القائمين على الصحيفة اليومية المذكورة إلى نشر هذا التعقيب في المكان المناسب في طبعة الغد لتوضيح الحقيقة.