Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإٍسلامية تدين بشدة بالجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبها مسلحون مجهولون يوم أمس في منطقة"رمنا"
Friday, 29th August, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الجمعة 29 أغسطس 2014 بيانا أدان فيه بشدة الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبها مسلحون مجهولون يوم أمس في ضاحية"رمنا"الواقعة في العاصمة داكا والتي اسفرت عن مقتل ثلاثة اشخاص رميا بالرصاص في منزلهم الكائن في حي "شونالي باغ" الواقعة،مضيفا بأنه وبعد أن قامتالحكومةالحاليةبالإستيلاء على السلطةبالقوة بعدالانتخاباتالصورية الهزلية التي اجريت في 5 ينايرالماضيتدهور الوضع الأمني للبلاد بصورةجامحة،حيث عملياتالاختطافوالقتلوالاختفاءالقسري للمواطنينوالخطفوالسرقةوإرهاب الإتاوات فرضت نفسها على الشعب،ويرجع ذلك إلى استخدام الحكومة اجهزنتها الأمنية لتحقيق اغراضها السياسية الضيقة بدلا من أن تقوم هي بأداء دورها المنوط بها بالدرجة الأولى وهي حمايةارواح المواطنين وممتلكاتهم،حيث أن الحكومة تستخدم الأجهزة الأمنية في القضاء على المعارضين مسيئا بذلك استخدامها،لافتا إلى أنه بات من الصعب أن نفرق بين الأجهزة الأمنية والتنظيمات الإرهابية،فقد اصبحت الشرطة تتصرف مثل التنظيمات الإرهابية،ونتيجةلذلك،تدهورتالحالةالأمنية للبلاد ووصلت إلى هذه الحالة السيئة والمضطربة ما خلق حالة من الفوضى في المجتمع،منوها إلى نسبة ارتكاب الجرائمبكل انواعها قد زادت بشكلجذري،وما حادثة أمسإلااستمرارلنفسالجرائمالجنائيةالتي ترتكب علىالصعيدالوطني.
إن الحكومةدمرت تماماكلأجهزة الدولةعمدامنأجلالبقاءفيالسلطةبالقوة. إن الشعب اليوميعيش في حالة منالذعرالشديدوعدماليقين.لقدفشلتالحكومةفيضمانسلامةوأمنالمواطنين،وبحسب الإحصائيات المتوفرة،فإن 355 شخص يُقتلون شهريا فيالمتوسط،ما يعني أن 12 مواطنا يُقتلون في اليوم الواحد وهذهالإحصاءاتكشفتبوضوححجم التدهورالهائلفيالوضع الأمني للبلاد القانون.
إنه يجبعلى الحكومة أن توقفالاستخدامالغيرقانونيوالغيرمنطقيللأجهزة الأمنية وفي تحقيق الأغراض السياسية فورا،وعليه،فإني ادعو الشرفاء منجميعالمهنيينبمافيذلكالصحفيينوالمثقفينوأعضاءالمجتمعالمدنيإلى إجبارالحكومةعلى الكف عن استخدام الأجهزة الأمنية في غير محلها ورفع الصوت ضدالأنشطةغيرالديمقراطيةللحكومةالمستبدة.
وفي الختام،دعا الأمين العام للجماعة الإسلامية الله العلي القدير أن يتغمد الثلاثة الذين قُتلوا يوم أمس على أيدي مسلحين مجهولين بواسع رحمته،ويسكنهم فسيح جناته،ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.