Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال اثنين من زعمائها المحليين من عدة أنحاء متفرقة من الدولة وتطالب باطلاق سراحهما
Thursday, 28th August, 2014
أصدر نائب أمير الجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ مجيب الرحمن اليوم الخميس28 أغسطس 2014 بيانا أدان فيه بشدة قيام الشرطة باعتقال اثنين من زعمائها المحليين من عدة أنحاء متفرقة من الدولةوهما أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة"كومول نغر"التابعة لمحافظة "لوكهي بور"السيد همايون كبير والذي يعد في نفس الوقت نائب رئيس المجلس المحلي لشبه المحافظة المذكورة،والسيد صلاح الدين أحمد الذي يعد عضوا للمجلس المركزي للجماعة الإسلامية لمدينة"شاتخيرا"،مضيفا بأن الحكومة لم تعتقلهم إلا لمضايقتهم سياسيا،حيث أن الحكومة وبعد أن استولت على السلطة بالقوة من خلال الانتخابات الصورية الهزلية التي اجريت في الدولة تحاول البقاء في السلطة بالقوة،ولهذا تقوم بشن حملة اعتقالات جماعية في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية وحزب اتحاد الطلاب الإسلامي وتزج بهم في السجون،وهذه الاعتقالات الجماعية التي تشنها الحكومة في صفوف المعارضين لم تكشف إلا عن فاشيتها وطبيعتها الاستبدادية والدكتاتورية.
إن السيد همايون كبير هو ممثل شرعي للشعب في شبه محافظة"كومول نغر"،حيث انتخب مباشرة بأصوات الشعب ، وحتى لا يستطيع القيام بمهامه على أكمل وجه وخدمة الذين انتخبوه قامت الحكومة باعتقاله،داعيا الحكومة إلى اطلاق سراح الزعيمين الذين اعتقلتهم اليوم وهما أمير الجماعة الإسلامية لشبه محافظة"كومول نغر"التابعة لمحافظة "لوكهي بور"السيد همايون كبير والذي يعد في نفس الوقت نائب رئيس المجلس المحلي لشبه المحافظة المذكورة،والسيد صلاح الدين أحمدوجميع منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية المعتقلين في سجون الدولة.