Friday, 13th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبها مجهولون والتي ادت إلى مقتل مقدم برنامج إسلامي في إحدى القنوات التلفزيونية
Thursday, 28th August, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس 28 أغسطس 2014 بيانا أدان فيه بشدة الجريمة البشعة التي ارتكبها مجهولون ليلة أمس في منزل مقدم البرنامج الإسلامي المشهور في قناة"آي" التلفزيونية الشيخ نور الإسلام فاروقي الذي كان يقدم برنامجا إسلاميا بعنوان"القافلة" في القناة التلفزيونية المذكورة،حيث قام المجهولون بذبحه في منزله ما أدى إلى مفارقته الحياة على الفور،مضيفا بأن هذا الحادث المأساوي الأليم يكشف مدى التدهور الذي وصل إليه الوضع الأمني في البلاد،واثبت من جديد أنه لا أحد في هذه الدولة يعيش في أمن وسلام،فحياة الجميع معرضة للخطر ،فهذه الحكومة فشلت تماما في توفير الحياة الكريمة للمواطنين والحماية على ارواحهم وممتلكاتهم،داعيا الحكومة إلى إجراء تحقيق شامل وموسع في ملابسات مقتله وإلقاء القبض على الجناة الذين قاموا بهذا العمل الشنيع وتوقيع اقصى العقوبات الرادعة بحقهم لينالوا جزاؤهم العادل. إن الجماعة الإسلامية لاحظت أنه وبعد شيوع نبأ مقتل مقدم البرنامج الإسلامي قامت جهات معينة بإصدار بيانات بنكهة سياسية مفادها أن الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي حزب اتحاد الطلاب الإسلامي متورطة وضالعة في هذه الجريمة البشعة،إن الجماعة الإسلامية تعتقد أن الجهات والهيئات التي أصدرت بيانات تتهم فيها الجماعة الإسلامية بالضلوع في هذه الجريمة البشعة إنما يريدون من وراء ذلك إلى توفير غطاء شرعي للقتلة الحقيقيين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة،إننا نريد أن نوضح للجميع إنه لا علاقة البتة للإرهاب والتطرف مع الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي،وهي ليست ضالعة في أي من الجرائم التي ترتكب في الدولة بصورة شبه يومية،مبينا أن الجهات والهيئات التي اصدرت بيانات بنكهات سياسية بضلوع الجماعة الإسلامية في هذه الجريمة الوحشية البشعة هي مصابة بمرض نفسي،إذ أنها تلقي باللائمة على الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي فور حدوث اي جريمة في الدولة،داعيا جميع الجهات المعينة إلى عدم إصدار بيانات كاذبة بنكهات سياسية من شأنه أن يزيد الفرقة والفتنة بين المسلمين،سائلا المزلى عزوجل أن يتغمده الله بواسع رحمته،ويسكنه فسيح جناته،ويلبهم اهله وذويه الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل.