Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
مظاهرات احتجاجية حاشدة في عدة أنحاء متفرقة من الدولة احتجاجا على التعذيب اللاإنساني الذي يتعرض له عضو اللجنة العملية للجماعة الإسلامية الأ
Thursday, 14th August, 2014
شارك الآلاف من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية اليوم الخميس في المظاهرة الإحتجاجية التي دعت إليها الجماعة الإسلامية في وقت سابق،وذلك احتجاجا على التعذيب اللاإنساني الذي يتعرض له عضو اللجنة العملية للجماعة الإسلامية ومساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية لوحدة مدينة داكا الأستاذ شفيق الإسلام مسعود الذي اعتقلته الشرطة قبل ايام و19 آخرين من إحدى المنازل من منطقة"محمد بور"على يد الشرطة باسم الحبس الإحتياطي،وقد تم إحضار الأستاذ شفيق الإسلام مسعود إلى المحكمة في اليوم التالي لاعتقاله وقد كان في حالة صحية جيدة ،وبعد أن أمرت المحكمة الإبتدائية بحبسه وغيره من المعتقلين لمدة اربعة أيام على ذمة التحقيق قامت الشرطة بإرساله إلى إدارة المباحث والتحريات للإستجواب،وبحسب ما نشرته الصحف اليومية الصادرة يوم الثلاثاء فإن الأستاذ شفيق الإسلام مسعود تعرض لتعذيب لا إنساني ووحشي بشع على أيدي الشرطة في مقر إدارة المباحث والتحريات التي اضطرت إلى نقله للمستشفى في وقت لاحق،حيث تبين بعد صدور التقرير الطبي أنه تعرض لتعذيب وحشي بشع في المقر  
وعلى الرغم من الأحوال الجوية السيئة التي تشهدها الدولة حاليا خرج الآلاف من نشطاء وكوادر الجماعة الإسلامية وحزب اتحاد الطلاب الإسلامي إلى الشوارع صباح اليوم احتجاجا على التعذيب اللاإنساني الذي يتعرض له الأستاذ شفيق الإسلام مسعود في مقر إدارة المباحث والتحريات،وقد نُظمت مظاهرات حاشدة في عدة أنحاء متفرقة من الدولة احتجاجا على اعتقاله وتعذيبه
وفي نهاية المسيرة الاحتجاجية التي نُظمت في داكا قال مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية لمدينة دكا وعضو اللجنة المركزية العاملة السيد محمد سليم الدين ، إن الحكومة اعتقلت الدكتور مسعود بطريقة غير مشروعة للحيلولة دون مشاركة شريحة واسعة من الطلاب في الحركة الشعبية المناهضة للحكومة التي ستنطلق بعد أيام ولخلق حالة من الذعر والرعب بين المعارضين،مضيفا بأن الحكومة رفعت دعاوي قضائية ملفقة ومفبركةضده ليكون ذريعة لتعذيبه وقمعه ، مطالبا الحكومة بسحب جميع الدعاوي القضائية الكاذبة المرفوعة ضده وضد الآخرين من المعارضين ووقف جميع أنواع التعذيب والقمع ضد المعارضين، واصفا التعذيب في مراكز الشرطة باسم الحبس الاحتياطي بالانتهاك الخطير لميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وانتهاكا لمبدأ سيادة القانون،داعيا السلطات المعنية إلى اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان العلاج الطبي اللازم له وللنشطاء الآخرين .
شارك في المسيرة الاحتجاجية عدد من قادة ونشطاء الجماعة الإسلامية وعلى رأسهم الأستاذ محمد سليم الدين والدكتور رضاء الكريم وغيرهم .