Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال العشرات من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية من عدة أنحاء متفرقة من الدولة
Sunday, 10th August, 2014
 أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأحد 10 أغسطس 2014 بيانا أدان فيه بشدة حملة الاعتقالات الجماعية التي شنتها الشرطة الليلة في أحد أحياء العاصمة داكا في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي،مضيفا بأنه ورغم أن السجون في الدولة ممتلئة عن آخرها بالمعتقلين السياسيين إلا أن الحكومة لم تكف عن شن حملة اعتقالات جماعية في صفوف المعارضين لا سيما في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية،فقد قامت الشرطة الليلة الماضية باعتقال أكثر من 19 ناشطا من نشطاء الجماعة الإسلامية بصورة غير شرعة وغير قانونية بينهم الرئيس السابق لحزب اتحاد الطلاب الإسلامي وعضو اللجنة العملية للجماعة الإسلامية الدكتور شفيق الإسلام مسعود،مشيرا إلى أن الحكومة باتت تستخدم الأجهزة الأمنية لتحقيق أجندتها ومنافعها ومآربها السياسية  الخبيثة واغراضها الحزبية الضيقة، لافتا إلى أن هؤلاء المعتقلون السياسيون الذين يتم اعتقالهم يمرون بمعاناة انسانية لا يستطيع أحد أن يتصوره .
إن الحكومة تستوقف قادة ونشطاء الجماعة الاسلامية وحزب اتحاد الطلاب الإسلامي وترسلهم إلى السجن في محاولة للبقاء في السلطة بطريقة غير مشروعة،مبينا أن حملة الاعتقالات الجماعية التي تشنها الشرطة في جميع أنحاء البلاد فإنها تدفع البلاد نحو الاضطراب والفوضى.
إن الحكومة تقوم من جهة بزج الشرفاء في السجن ،وعلى الجانب الآخر،تفسح المجال أمام بلطجية الحزب الحاكم لارتكاب ما يروق لهم من جرائم وخلق اضطرابات وفوضى في البلاد وبدلا من أن تقوم باعتقالهم تقوم الحكومة برعايتهم وتوفير غطاء شرعي لهم، وبسبب هذه السياسات الإزدواجية والكيل بمكيالين فإن الحكومة اصبحت في عزلة تماما عن الشعب،داعيا المواطنين إلى رفع الصوت ضد سوء الحكم والتعذيب وقمع الحكومة، مطالبا الحكومة بوقف هذه الحملات الجماعية في صفوف المعارضين وإطلاق سراح جميع الذين اعتقلتهم الليلة الماضية من زعماء ونشطاء ومنسوبي حزب اتحاد الطلاب الإسلامي وعلى رأسهم الرئيس السابق لحزب اتحاد الطلاب الإسلامي الدكتور شفيق الإسلام مسعود فورا  وبدون شروط.