Thursday, 20th February, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
الشؤون الحالية
بنغلادش تمنع 125 من الروهينغيا من دخول اراضيها هربا من اعمال العنف في بورما
Sunday, 20 November 2016
 
دكا - (أ ف ب) -اعلن خفر السواحل في بنغلادش السبت انهم منعوا 125 من افراد اقلية الروهينغيا المسلمة في بورما، كانوا يحاولون الفرار من اعمال العنف في غرب بلادهم، من دخول بنغلادش.
وقد منع خفر السواحل الذين كانوا يقومون بدورية على طول نهر ناف الذي يفصل الحدود الجنوبية الشرقية لبنغلادش عن غرب بورما، مجموعة من الروهينغيا كانوا يحاولون دخول البلاد مساء الجمعة، كما قال لوكالة فرانس برس المسؤول في خفر السواحل نافع الرحمن.
واضاف في تصريح لوكالة فرانس برس \"اعترضنا 125 مواطنا بورميا، منهم 61 امرأة و36 طفلا، كانوا على سبعة زوارق خشبية\"، موضحا ان جميع هؤلاء الاشخاص هم من الروهينغيا.
وقال عنصر آخر من خفر السواحل انه رأى جثتين عائمتين في النهر في اثناء إحدى الدوريات، ولم يقدم مزيدا من الايضاحات.
واعلنت الامم المتحدة ان اعمال العنف التي هجرت حوالى 30 الف شخص، اسفرت ايضا عن عشرات القتلى منذ اكتوبر في ولاية راخين غرب بورما، حيث تقيم اقلية الروهينغيا.
ويقوم الجيش البورمي بعمليات في هذه المنطقة التي يعيش فيها عدد كبير من افراد هذه الاقلية المسلمة، بعد هجمات دامية مطلع اكتوبر على مراكز للشرطة.
 
وهو متهم بارتكاب تجاوزات خطيرة ضد الاقلية المسلمة، من اغتصاب نساء الى قتل مدنيين، لكن من الصعب التحقق من هذه الاتهامات من مصدر مستقل.
وتشكل اعمال العنف هذه تحديا لأونغ سان سو تشي وحكومتها، التي تعد اول سلطة تنفيذية مدنية في بورما منذ عقود.
ويعيش عشرات الاف الروهينغيا في مخيمات للنازحين منذ المواجهات الدامية بين البوذيين والمسلمين في 2012.