Monday, 24th February, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
الشؤون الحالية
وقفة في غزة تضامناً مع معتقلين مضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية
Saturday, 13 August 2016
شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم السبت، في وقفة، تضامناً مع معتقلين مضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية. 
ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها لجنة \"القوى الوطنية والإسلامية\"(تضم الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة)، غرب مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها: \"تسقط سياسة الاعتقال الإداري\"، و\"نعم لآلام الجوع، ولا للذل والركوع\". 
وقال إسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية \"حماس\"، في كلمة له خلال الوقفة: \"معركة الأسرى المضربين عن الطعام على سلم أولويات الفصائل الوطنية والإسلامية، وفصائل المقاومة، وأخذت على عاتقها تبييض السجون الإسرائيلية من الأسرى الفلسطينيين\". 
وحمّل رضوان السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام. 
وطالب السلطة الفلسطينية بـ\"التوجه العاجل لمحكمة الجنايات الدولية، لرفع قضايا دولية ضد إسرائيل، عقاباً لما تركبه من جرائم ضد المعتقلين في سجونها\". 
وبدأ المئات من المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، في 17يوليو/ تموز الماضي، إضرابا مفتوحاً عن الطعام، دعما للمعتقل الإداري، بلال كايد (ينتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) المضرب عن الطعام لليوم منذ 15 يونيو/ حزيران الماضي. 
وفي يونيو/ حزيران الماضي، أعادت المحكمة الإسرائيلية تحويل المعتقل كايد لـ\"الاعتقال الإداري\"، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة (15) عاماً قضاها داخل السجون الإسرائيلية، حسب نادي \"الأسير الفلسطيني\". 
و\"الاعتقال الإداري\"، هو قرار توقيف دون محاكمة لمدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض المعتقلين، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات \"سرية أمنية\" بحق الشخص الذي تعاقبه بهذا النوع من الاعتقال. 
وتعتقل \"إسرائيل\" في سجونها نحو 7 آلاف فلسطيني، حسب أحدث الإحصاءات الفلسطينية الرسمية.