Thursday, 17th October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
الشؤون الحالية
الحكومة اجبرتني على الانسحاب ومنعتني من مواصلة عملي كمحام في فريق الدفاع للأستاذ مير قاسم علي
Monday, 15 February 2016
أصدر القاضي نذر الإسلام شودري اليوم الاثنين الموافق لـ15 فبراير 2016 بيانا اعلن فيه انسحابه التام من فريق الدفاع عن الأستاذ مير قاسم علي بسبب الضغوطات الحكومية الشديدة التي مورست وتمارس عليه من شتى الجهات ممثلا بالنائب العام الذي اتهمه باستغلال المنصب الحكومي والحصول على التسهيلات من موكله رغم تمتعه بالمزايا الحكومية بعد تقاعده ،وقد جاء الإعلان المفاجئ للانسحاب بعد أن ابلغ القاضي المتقاعد المحكمة العليا التي تنظر في الطعن المقدم من الأستاذ مير قاسم علي بأنه لا ينوي المواصلة في عمله كمحام في فريق الدفاع .
وفيما يلي نص البيان:
لقد شاركت في جلسات الاستماع الأولية على الطعن المقدم من الأستاذ مير قاسم علي في شعبة الاستئناف في المحكمة العليا بعد أن تقاعدت من منصبي كقاض في المحكمة العليا ،وبما أنني من أحد القضاة المتقاعدين ومن كبار المحامين المسجلين في المحكمة العليا فإنه لا موانع قانونية من مشاركتي كمحام في هذه القضية ،لأن عملي كمحام لا ينافي الدستور ولا ينافي أخلاق المهنة ،إنني وبعد ذهابي للتقاعد في 12 ديسمبر 2015 شاركت في العديد من المرافعات القانونية في المحكمة العليا وكان النائب العام طرفا رئيسيا في تلك المرافعات التي كنت انا طرفا معارضا فيها ،وقتها لم يبد النائب العام اية اعتراضات قانونية على مشاركتي فيها إلا أنه في هذه القضية بالتحديد اثار مسألة قانونية وشرعية وأخلاقية مشاركتي في القضية وتمثيلها كطرف وهو ما اعتبره غير اخلاقي ومؤسف ومؤلمة جدا وخارج عن إطار المهنية .
إنني شاركت في قضية الأستاذ مير قاسم علي وفق الإطار القانوني والدستوري إلا أن الحكومة اجبرتني على الانسحاب ومنعتني من مواصلة عملي كمحام في فريق الدفاع